التنميـــــــــــــــــــــــة الزراعيـــــــــــــــــــــــــــة
يرجي من حضراتكم التسجيل والتواصل معنا علي المنتدي الجديد ( منتدي الزراعيين العرب ) علي هذا الرابط

http://forumfarm.net/

التنميـــــــــــــــــــــــة الزراعيـــــــــــــــــــــــــــة

البدر للتنمية الزراعية واستصلاح الأراضي ... انشاء وادارة المزراع ... شبكات ري ... استشارات زراعية ... دراسات جدوي زراعية ... مقاولات عمومية ... بيوت محمية
 
الرئيسيةBADRس .و .جبحـثالتسجيلدخول
البدر للتنمية الزراعية واستصلاح الأراضي - استشارات زراعية - استصلاح اراضي وإنشاء شبكات الري وزراعه وأدارة المزارع - إنشاء الصوب الزراعية وإدارتها - إدارة وإشراف م / محمد بدر ت / 00966562830279  بالسعودية حاليا إيميل eng_mo_badr@yahoo.com
يرجي من اعضاء وزوار منتدي التنمية الزراعية زيارتنا وتوصالكم معنا علي المنتدي الجديد منتدي الزراعيين العرب علي هذا الرابط http://forumfarm.net/
شاطر | 
 

 عالم الحشرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 12:43 am

ا
علم الحشرات


أ د ربيع أبو الخير

الحَشَرة حيوان صغير له ست أرجل. ومن أمثلتها النّحل والنمل والزّنابير والصّراصير والخنافس واليراعات والنّمل الأبيض (الأرَضة) والعثّات. وكذلك الذباب المنزلي واليعاسيب والبعوض ولاحسة السكر والجنادب والقُمّل والجداجد والحشرات العصوية والبراغيث. ويمكن أن تمتد القائمة إلى أكثر من ذلك.

وقد صنف العلماء وسمّوا أكثر من مليون ونصف المليون نوع من الحيوانات، تمثّل الحشرات من بينها نحو المليون تقريبًا. وإضافة إلى ذلك فإن العلماء يكتشفون ما بين 7,000 و10,000 نوع جديد من الحشرات كل عام. وأكثر الحشرات من حيث العدد هي التابعة لرتبة: غمْديَّة الأجنحة وهي المجموعة التي تضم الخنافس والسّوس وينتمي نوع واحد من كل ثلاثة أنواع من الحيوانات المعروفة اليوم إلى تلك المجموعة. ويرجح العلماء أن غالبية أنواع الحشرات لم تكتشف بعد، وبخاصة الأنواع التي تعيش في مناطق الغابات المداريّة الدافئة الرطبة. وربما تصل قائمة أنواع الحشرات إلى أكثر من عشرة ملايين نوع. ونتيجة للدّمار الجاري في البيئات الطبيعية وبخاصة في مناطق الغابات المطيرة، فمن المحتمل أن ينقرض يوميًا نوع غير معروف من النباتات ومن الحيوانات، وربما يكون أكثر من نصف أنواع الحيوانات التي تنقرض يوميًا من أنواع الحشرات.

تعيش الحشرات في كلّ مكان تقريبًا على كوكب الأرض، بداية من الأدغال المدارية الساخنة الرّطبة إلى المناطق القطبية الباردة، كما تعيش في أعالي قمم الجبال المغطاة بالجليد وفي الصحارَى في مستوى أدنى من مستوى سطح البحر. ويمكن أن توجد في الكهوف في أعماق الأرض أو محلِّقة في أعالي السماء. والمحيطات هي الأماكن الوحيدة على الكرة الأرضية التي توجد بها أعداد قليلة من الحشرات.

والإنسان في صراع دائم مع أنواع معينة من الحشرات التي تضايقه وتنقل إليه الأمراض الفتاكة، وتهاجم محاصيله وحيواناته الداجنة والمستأنسة، وتهاجم كذلك مساكنه وتأكل غذاءه وتدمر ممتلكاته. ولكن رغم ذلك، تقدم الحشرات فوائد عظيمة للإنسان، فهي تلقح الكثير من الزهور، بما في ذلك المحاصيل، وتمده بالعسل والمنتجات الأخرى، وتكون غذاءً للأسماك والطيور ولكثير من الحيوانات الأخرى. وفي الحقيقة، فإنّ الحياة ربما تكون منعدمة لو اختفت منها كل الحشرات.

وتعدّ الحشرات أكثر الحيوانات إثارة للدهشة. فهي تشم أساسًا بقرون استشعارها، بينما يتذوق بعضها بأقدامه، كما يسمع كثيرٌ من الحشرات عن طريق شعيرات تغطي أجسامها. وهناك حشرات لديها آذان في أرجلها أو على جوانب جسمها. وليس للحشرات أصواتٌ، ولكنّ بعضها يحدث ضوضاء، يمكن سماعها على بعد أكثر من كيلومترٍ ونصف. وليس للحشرات رئات، ولكنها تتنفس عبر ثقوب موجودة على جانبي جسمها. وليست لبعض الحشرات أية عيون، بينما يكون لبعضها خمس عيون أو أكثر. ولدى كثير من الحشرات قوة كبيرة إذا قورنت بحجمها، إذ يمكن لنملة أن ترفع حملاً أثقل من وزنها بخمسين مرة. وإذا قارنا ذلك بشخص وزنه 80 كجم، ففي هذه الحالة يتعين عليه أن يرفع أكثر من ثلاثة أطنان ونصف متريّة بأسنانه. ويستطيع البرغوث أن يقفز لمسافة 35 سم، فإذا قارنّا ذلك بإنسان فمعنى ذلك أن عليه القفز مسافة تعادل200م.

يقوم كثيرٌ من الحشرات بما يقوم به الإنسان تمامًا، فمنها ما يشيد الجسور والمساكن. ومن الحشرات ماتحترف النجارة والصناعات الورقية والحراسة والجندية والتمريض والقنص والصيد بالشراك، ومنها مايستعبد العبيد، ومنها اللصوص. ومنها مايدخل في حروبٍ طاحنة بعضه مع بعض.

يعتقد كثيرٌ من النّاس أن بعض الحيوانات مثل العناكب، وذوات المائة رِجْل، والقُمَّل، والقراد من الحشرات. ولكن تلك الحيوانات تختلف كثيرًا عن الحشرات. فللعناكب مثلاً ثماني أرجل، بينما للحشرات ست. وينقسم جسم العنكبوت إلى قسمين رئيسيّين، بينما يكون للحشرة ثلاثة أقسام رئيسيّة. ولمعظم الحشرات أجنحة وقرون استشعار، بينما لا تملك العناكب ذلك.

تناقش هذه المقالة موضوع الحشرات من ناحية عامّة. كما تجيب عن السؤالين التاليين: لماذا كانت للحشرات أهمية كبيرة لدى الناس؟ ولماذا كانت أكبر المجاميع الحيوانية على الإطلاق؟ كما تصف التراكيب والعادات الشائعة بين الحشرات والاختلافات التي لا حد لها تقريبًا فيما بينها.

عالَم الحشرات


يُعتقد أن الحشرات قد ظهرت على كوكب الأرض منذ ما لا يقل عن 400 مليون سنة. ولقد كافحت الحشرات عبر تلك الحقب الزمنية الطويلة ـ تقريبًا ـ دون توقف، من أجل البقاء. وقد تميزت عبر ذلك الزمان بالكثير من الأشكال الجسميّة وطرق الحياة المتباينة، فلقد كيفت نفسها للعيش تحت كلّ ظروف الحياة تقريبًا. وتحقق لها النجاح الباهر في كفاحها من أجل البقاء، حتى أنّه غالبًا ما يقال عنها: إنها الوحيدة من بين الكائنات الحيّة الأخرى التي تنافس الإنسان في التحكم في كوكب الأرض.

ويوجد الآن من أنواع الحشرات أربعة أضعاف بقية أنواع الحيوانات الأخرى مجتمعة. أما من ناحية العدد الكلي للحشرات فإنه عدد مذهل، حيث يقدّر العلماء أن متوسط عدد الحشرات في مساحة 2,6 كم² من الأرض، يعادل عدد كلّ البشر على كوكب الأرض.

وقد صنّف علماء الحشرات نحو مليون نوعٍ من الحشرات في مجموعات رئيسية تسمّى رتبًا، وذلك تبعًا لخواص الجسم العامة والخواص الأخرى. فمثلاً كلّ الفراشات والعثّات تكوّن رتبة قشرية الأجنحة، وكل الخنافس تكوّن رتبة غمدية الأجنحة.

تنوع الحشرات. يحتوي عالم الحشرات على أكثر الحيوانات جمالاً وروعة في العالم. ونادرًا مانجد فروعًا أخرى من المملكة الحيوانية لها ما لدى الحشرات من تنوّع متميّز في الحجم واللّون والشكل.

وطول معظم الحشرات أقل من ستة مليمترات وأصغرها الخنافس القزمة شعرية الأجنحة، إذ يبلغ طولها ربع المليمتر؛ أي أنها يمكن أن تزحف بسهولة عبر ثقب إبرة صغيرة. وتشمل الحشرات العملاقة خنفساء جولياث التي تنمو ليصل طولها إلى أكثر من عشرة سنتيمترات، وكذلك على عثّة أطلس التي يبلغ مدى جناحيها نحو 25 سم. ومعنى هذا أن عثّة أطلس أكبر بـ 1,000 مرة ـ تقريبا ـ في الحجم من الخنفساء القزمة شعريّة الأجنحة. وإذا نظرنا للثّدييّات، فإن أكبر الثدييّات الموجودة حجمًا هو الحوت الأزرق، الذي يكبر الزّبابة (أصغر الثدييات حجمًا وهو حيوان يشبه الفأر) بنحو 500 مرة.

وهناك حشرات بكل ألوان الطيف، من بينها بعض الفراشات والعثّات ذات الأنماط اللّونيّة البهيّة الرائعة. وهي من بين أجمل الحيوانات قاطبة. كما يحظى الكثير من أنواع الخنافس بتقدير عالٍ جدًا عند جامعي الحشرات، وذلك بسبب ألوانها المعدنية المتألقة. وهناك كثير من الحشرات ذات ألوان تتمازج تمامًا مع الوسط الموجودة فيه، فمثلاً، تكون ألوان غالبية الخنافس الأرضية إما سوداء أو بنيّة، بينما تماثل ألوان بعض العثّات لون قلف الأشجار.

وللحشرات ـ أيضًا ـ تنوع عجيب في الشكل وتراكيب خاصة جدًا. فبعض الحشرات يشبه العصوات أو أوراق النباتات الخضراء أو الجافة، أو أصداف القواقع، بينما تشبه أنواع أخرى الأشواك أو القصب الجاف أو بُراز الطيور. كما أن للزنابير (ذبابة النّمس) آلة وضع بيض يبلغ طولها 15 سم، يمكن أن تثقب بها أصلب الأخشاب. وقد تحورت آلات وضع البيض في النّحل والزّنابير وبعض أنواع النمل وصارت أدوات لسعٍ سامّة. وتحمل عيون الذباب مُعنَّق العيون على نهايات سوق رقيقة. وللعقارب المائية جهاز شبيه بِشَنَرْكَلِ الغواصة، يمكن أن تدفعه أعلى سطح الماء للحصول على الهواء. ومن التراكيب الخاصة جدّا منقار سوس الجوز الطويل الرّفيع ـ بطول بقية الجسم ـ الذي تستعمله للحفر داخل الجوز، ومنها أيضًا ما لدى الحشرات التي تسبح للخلف بأرجلٍ خلفية طويلة تستعملها كمجاديف. ولبعض خنافس الحنظب فكوك بطول أجسامها وقرون متشعّبة مثل قرون الوعل.


كفاح الحشرات ضد الفناء لقد حققت الحشرات نجاحًا عظيمًا خلال كفاحها من أجل البقاء لأسباب عديدة، ولقد مكنتها من ذلك مقدرتها على المعيشة تحت أقسى الظروف المعيشية على الإطلاق؛ فمثلاً تعيش صغار بعض الحشرات في ينابيع من الزّيت الخام. كما تعيش حشراتٌ أخرى داخل المحاليل الحافظة التي تُستعمل للتحنيط. وتعيش بعض الحشرات في المجاري المائية التي تصل درجة الحرارة فيها إلى درجة التجمد صفر°م، وتعيش أنواع أخرى في الينابيع الساخنة، حيث تصل درجة الحرارة فيها إلى 49°م، وقد تجمّدت بعض الحشرات تجمدًا صلبًا تحت درجة حرارة 18°م تحت الصفر وعاشت. وقد وُضعت بعض الحشرات تحت أقصى درجات الفراغ التي تمكن الإنسان من الحصول عليها فعاشت. وبالرغم من أنّ غالبية الحشرات تتغذى بالنباتات، إلا أن الكثير منها قد تمكن من تعويد نفسه على أكل أيّ شيء تقريبًا.

فهناك أنواع متعددة من الحشرات تتغذى بالأقمشة، وبعضها بالأفيون، وبعضها بجص الخردل، ومنها ما يتغذى بالفلين، وبعضها بالتبغ، وأنواع أخرى بمسحوق تجميل الوجه أو المعجون أو حتى بالفلفل الحار.

وهناك سبب آخر من أسباب نجاح الحشرات الفائق، وهو صغر حجمها الذي يمكنها من العيش في أماكن أصغر مما يستطيع أي حيوان آخر من العيش فيها، فتجد في هذه الأماكن الغذاء والحماية من الأعداء. فبعض هذه الحشرات يعيش بين جدران أوراق النباتات الرقيقة جدًا، كما يعيش بعضها داخل الحبوب، أو حتى داخل بيض الحشرات. وبما أنّ الحشرات صغيرة الحجم فهي تحتاج إلى كميّة أقل من الغذاء، فكسرة صغيرة من الخبز تعتبر وليمة عظيمة للحشرة.

وهيكل الحشرات له دور في الحفاظ على بقائها؛ فهو يوجد في الإطار الخارجي من جسمها، وهو درع قوية جدّا تحمي أعضاء الحشرة الداخلية من الصدمات ومن فقدان الرطوبة.

ولمعظم الحشرات أجنحة أعطتها تفوقًا كبيرًا على معظم أنواع الحيوانات الأخرى، فلقد سهّل الطيران على الحشرات البحث عن الطعام، والهروب من الأعداء، والعثور على الأزواج.

ولكن معظم نجاح الحشرات قد أتى من مقدرتها العالية جدّا على التكاثر. فأغلب الحشرات ذات أعمار قصيرة، فهي تصل إلى مرحلة البلوغ بسرعة، لتتكاثر في أقصر وقتٍ ممكن. وإضافة إلى ذلك، فإن كثيرًا من الحشرات يضع كميّات كبيرة من البيض، وكثير من الأنواع ينتج أجيالاً عديدة خلال الموسم الواحد. ونظرًا لأن الحشرات تتكاثر بسرعة فائقة وبأعداد كبيرة، فبإمكانها أن تتكيف مع تغيرات تحدث في بيئتها، ولولا تلك الخواص لقضت عليها تلك التغيرات البيئية تمامًا. وللحشرات أيضًا طرق خاصة جدًا للتّكاثر، فقد تستطيع إناث بعض الأنواع التناسل دون إخصاب من الذكور، كما تضع ملكة النّحل بعد تزاوجٍ واحدٍ فقط 2,000 بيضة يوميًا طيلة حياتها.

أهمية الحشرات


غالبًا ما تصنَّف الحشرات على أنها نافعة أو ضارة، ولكن هذا التقسيم هامشيّ، لأن الحشرات تمثل جزءًا من شبكة الحياة التي تشتمل على البشر وعلى كل الأحياء الأخرى. تتغذى الحشرات بنباتات وحيوانات، ولكنها بدورها تكون غذاءً لنباتات وحيوانات أخرى؛ ولذا فهي تساعد على إبقاء التّوازن البيئي الدقيق بين الكائنات الحيّة من نبات وحيوان على كوكب الأرض. انظر: توازن الطبيعة. فإذا اختفت كلّ الحشرات من كوكب الأرض، فإن ذلك الكوكب سوف يتغيّر تمامًا، ولسوف ينقرض العديد من أنواع النباتات، ولربما لم يستطع البشر البقاء على وجه الأرض.

الحشرات النافعة. تشمل النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات. ويعتمد الكثير من الفاكهة كالبرتقال، والتّفاح، والبرقوق، والفراولة، والتّوت الأسود، والكمثرى، والعنب، على الحشرات الملقِّحة، لإنتاج الثمار. كما تعتمد عليها أيضًا الخضراوات والمحاصيل الزراعية مثل البازلاء، والبصل، والجزر، والملفوف، والبرسيم، والفصفصة، والقطن. وتلقح الحشرات أيضًا زهور الحوذان والقرنفل ومجد الصباح والحلبان العطر (الأركيد) والكثير من الزّهور الجميلة المحبوبة الأخرى. انظر: اللقاح.

وتمثّل الحشرات كذلك مصدرًا غذائيًا مهما لآكل النّمل، والطيور والأسماك، والضفادع، والقنافذ والسحالي والبنجولين والزّبابات والظرابين وللعديد من الحيوانات الأخرى، وهي أيضًا مصدر غذاء حتى لبعض النباتات مثل نبات شرك الذباب، والنبات الإبريقي (النابنط) ونبات النّدية. وقد يأكل بعض الناس الحشرات ففي جنوب إفريقيا، يشوي بعض الناس النّمل الأبيض ويأكلونه بكميات كبيرة. ويصنع المكسيكيون كعكًا من بيض البق المائي، وفي شرقي إفريقيا، تصنع الفطائر من كمياتٍ كبيرة من البعوض الذي يتم اصطياده من المستنقعات.

وتمدّ الحشرات الإنسان بكثير من المنتجات الثمينة مثل العسل وشمع العسل اللذين ينتجهما نحل العسل، وصمغ اللك المصفى الذي يُصنع من مادة تفرزها حشرات اللك، والحرير الطبيعي الذي ينتجه دود الحرير.

وكثير من الحشرات تساعد على نظافة البيئة، لأنها تتغذى بفضلات الحيوانات وبالحيوانات الميتة وبقايا النباتات الميتة، كما تساعد الحشرات ـ التي تعيش داخل التربة ـ في تخصيبها بموادها الإخراجية وبأجسامها الميّتة.

وهناك العديد من الحشرات المفيدة، لأنها من المفترسات التي تفترس الحشرات الضارة، ومن تلك الحشرات الدَّعْسوقة (خنفساء أبي العيد) التي تتغذى بالعديد من الحشرات التي تدمّر المحاصيل. ومن الحشرات النافعة ـ أيضًا ـ الحشرات الطفيليّة التي تتطفّل على الحشرات الضارة، ومثال ذلك: تضع بعض الزّنابير بيضها في اليساريع التي تدمر نبات الطماطم، وحينما يفقس ذلك البيض، تتغذى الصغار بأجسام اليساريع وتلتهمها تمامًا.

الحشرات الضارة. تمثل الحشرات الضّارة أقل من 1% من المليون نوع ـ تقريبًا ـ من الحشرات، لكن هذه الكمية القليلة من الأنواع تحدث دمارًا شديدًا في المحاصيل.

قد تسبب الحشرات ضررًا لكل أنواع النباتات تقريبًا، ففي كل عام تدمّر الحشرات نحو 10% من المحاصيل التي تُزرع في الولايات المتحدة الأمريكية، ونحو 50% من المحاصيل التي تزرع في إفريقيا. وتشمل أهم تلك الآفات الحشرية سوس لوز القطن الذي يدمر محصول القطن، والذباب الهسّي الذي يهاجم محصول القمح، وديدان الذّرة الأرضية وحشرات الحنطة التي تدمر محصول الذرة الشامية والمحاصيل الأخرى، وخنافس كولورادو، التي تتغذّى بالبطاطس؛ والجراد الذي يتغذّى بأية نباتات تقريبًا.

كثير من الحشرات آفات منزلية، مثل: عثات الملابس، وخنافس البساط، التي تدمر الملابس والسجاد والأثاث المنجَّد والفراء، بينما تتلف لاحسة السكر الكتب، ويهاجم النّمل الأبيض (الأرَضَة) الأثاثات وأعمدة المنازل والأرضيات الخشبية، ويتلف كل من النمل والصراصير والذباب وكثير من الحشرات الأخرى، الأطعمة التي تُخزَّن في المنازل وفي المحلات التجارية.

وأسوأ الأعداء من الحشرات هو تلك الحشرات التي تهدد صحة الإنسان مثل: الأنواع العديدة من الذباب القارص التي تحقن في جسم الإنسان سمومًا مؤلمةً وأحيانًا مميتة. وهناك أيضا الكثير من البراغيث والقُمَّل والحشرات الطفيلية الأخرى التي تسبب قروحًا وتدمر الأنسجة وأحيانا تسبب الموت.كما ينقل الذباب المنزلي وذباب السّروء ـ عادة ـ الجراثيم التي تسبب حُمَّى التيفوئيد والكوليرا أو الزحار والأمراض الفتاكة الأخرى. وكثير من الحشرات ماصّة الدّم، تنقل أمراضًا قاتلة معيّنة مثل حُمَّى الضَّنَك، والتهاب الدماغ، والملاريا ومرض النوم الإفريقي والطاعون الدّبلي.



مكافحة الحشرات
.

يستعمل النّاس طرقًا عديدة للتحكم في الحشرات، منها ما هو بسيط مثل: ضرب الذباب بمضارب أو جمع الخنافس من النّباتات أو تفريغ المستنقعات؛ لتدمير أماكن توالد البعوض أو إحراق النفايات؛ لقتل يرقات وخادرات الذباب المنزلي التي تعيش فيها. وهناك طرق أخرى أكثر تعقيدًا لمقاومة الحشرات مثل 1ـ الحَجْر الصحي 2ـ التحكُّم الزراعي 3ـ التحكُّم الحيوي 4ـ التحكُّم الكيميائي.

الحجر الصحي. يستهدف الحجر الصحي منع دخول الآفات الحـشـرية إلى بـلــد ما. فالآفات الحـشـريـة غالـبًا تأتي ـ بالمصادفة ـ على السفن أو الطائرات أو وسائل النقل الأخرى، ففي عديد من البلاد يفحص المفتشون الحكوميّون الأمتعة والبضائع بحثًا عن الآفات الحشريّة؛ وذلك عند الحدود، وأماكن الدخول الرئيسيّة للبلاد، لأن الآفات الحشرية عندما تُستورد إلى بيئة جديدة تكون من أصعب الآفات مقاومة؛ لأنها في البيئة الجديدة ليس لها أعداء طبيعيّون يحدّون من أعدادها ولذا تتكاثر أعدادها بسرعة وبكميات هائلة.

التحكم الزراعي. طرق تُستخدم للتقليل من الدمار الذي تحدثه الآفات الحشرية أو منعه وذلك بتنظيم الزراعة بصورة أفضل. ومن تلك الطرق ما يُعرف بالدورة الزراعية للمحاصيل، التي تهدف إلى منع الزيادة في أعداد الحشرات التي تتغذى بنوع معين من النبات، وطريقة أخرى تعتمد على تنظيم الزراعة والحصاد بحيث يتمان في غير الأوقات التي تضع فيها الحشرات بيضها، أو تكون فيها أكثر أعدادًا.

التحكم الحيوي. يعتمد التحكم الحيوي أو السيطرة الحيوية على استعمال المفترسات أو الطّفيليّات أو الأمراض للحد من أعداد آفة حشريّة ما. ومن أشهر الأمثلة ما حدث في آواخر القرن التاسع عشر عندما أُدخلت عن طريق المصادفة إلى الولايات المتحدة الأمريكية حشرة المسند القطنية القشرية من أستراليا التي دمّرت ـ تقريبًا ـ كلّ بساتين الليمون والبرتقال في كاليفورنيا، وعندها أحضر المزارعون الدُّعسوقة (خنفساء أبو العيد) التي عن طريقها تمّ التحكم في الحشرة القشرية خلال عامين فقط مما حفظ بساتين الموالح. ومن طرق التحكم الحيوي تعقيم الحشرات (أي إعدام خصوبتها)؛ بتعريضها للأشعة المؤينة أو لمواد كيميائية حتى لا تستطيع أن تتكاثر، ولقد استُخدمت هذه الطريقة بنجاح في الخمسينيات من القرن العشرين للتحكم في حشرات الدودة اللّولبيّة التي أصابت الماشية في جنوب شرقي الولايات المتحدة الأمريكية
بعض أنواع أجزاء الفم فى الحشرات :


من المعروف أن الحشرات عموما تتناول غذائها بطرق مختلفة وطريقة حصول هذه الحشرات على غذائها هامة جداً لأنها
تعتبر من أهم الطرق لنقل الأمراض بواسطة هذه الحشرات إلى العوائل المختلفة . ويمثل نوع أجزاء الفم فى الحشرات أهمية كبيرة فى اختيار المبيد الفعال الذى يقضى عليها ، فالحشرات ذات الفم القارض تتطلب نوع واحد فقط من هذه المبيدات هو المبيد المعدى لمكافحتها ولكن ذات الفم الماص فإنها تتطلب أنواع أخرى من المبيدات التى تقضى عليها إما بالملامسة أو بالأدخنة .
وأبسط أنواع أجزاء الفم الحشرات هى تلك التى تتـزود بهـا الحشرات التى تتغذى بمضغ الطعام أى أجـزاء الفم القارضـة والأنواع الأخرى التى توجد بمختلف الحشرات تعتبـر متحـورة من هذا النوع الأساسى .
وهـذا الجهاز يوضح بعض من أجزاء الفم فى الحشرات مثل :

1- أجزاء الفم القارضة ( النوع القارض)

أدر عجـلة الجهـاز لتشغيل فكـوك الحشـرة وتلاحظ كيفية مضغ الحشـرة للغـذاء . بمساعدة الفكوك والأجزاء المحيطة بالفم . وهـذا النوع من أجزاء الفم يوجد فى الحشرات البسيطة التركيب أو النموذجية كالجراد والنمل الأبيض .

ويتكون الفم القارض فى الحشرات من الأجزاء الآتية : ـ
1- الشفة العليا :
وهى على هيئة شفة أمامية تغطى الفك الأمامى ( العلوى ) وتساعد فى جمع أجزاء الطعام الى داخل الفم .
2- فوق البلعوم ( البلعوم العلوى ) :
وهـو جزء مرتفع على السطح الداخلـى للشفة العـليا وهى متصلة بسقف الحلق والمرئ وفى الغالب مزودة بأجزاء حسية تتذوق الطعام أثناء التهامه .
3- الفك العلوى ( الأمامى ) :
ويوجد خلف الشفة العليا مباشرة وغالبا ما تسمى بالأسنان لأنها تمزق وتطحن الطعام الصلب بطريقة أشبه بالمضغ . والفـك العلـوى صلب متغـلظ ومزود دائمـا بزوائد حادة كالأسنان تمكنها من أداء وظيفتها على خير وجه . ويتصل الفك بالرأس عند قاعدته من الجانب والوسط ويتحرك حركة جانبية بواسطة عضلات خاصة .
4- الفك السفلى ( الخلفى ) :
وهو الزوج الثانى من الفكوك ويوجـد خلـف الزوج الأول من الفكوك مباشرة . وهو أعقد تركيبا من الفك الأمامى . يتركب كل فـك سفلى من عـدة وحـدات متصـلة ببعضها ويساعد بعض هذه الوحـدات فى المضغ . بينما يشبه بعضها الأخر قرون الاستشعار وهو ملامس حسيـة وعلى العموم فإن الفك السفلى يقوم بدفع الطعـام اتجاه المرئ ومكونات الفك السفلى هى القاعدة وتحمـل الساق وهذه تحمل بدورها على طرفها زائدتين همـا الشرشرة ( اللاسينيا للداخل والخوذة أو القلنسوة للخارج ) والملمس الفكى وهو زائدة مفصلية تشبة قرن الاستشعار شكلا .

5- تحت البلعوم :
وهذه عبارة عن بروز يشبه اللسان وهى إمتداد لقاعدة الفم على السطح الداخلى للشفة وتفتح عليها فتحة الغدد اللعابية .
وتحت البلعوم أو اللسان عبارة عن بروز أو نمو من سطح الجسم فى هذه المنطقة .
6- الشفه السفلى :
وتقع خلف الفك السفلى وتظهر كأنها وحدة واحدة ولكنهـا فى الواقـع عبارة عن زوج آخر من الفكوك أتحد فى الوسـط ليكون وحدة ولذا فإن أجزاء الشفة السفلى تحاكى أجزاء الفك السفلى .

- أجزاء الفم الماصة ( النوع الماص )


أدر عجلة الجهاز لتشغيل خرطوم الحشرة وتلاحظ نزول الخرطوم إلى الرحيق داخل الزهرة ومع استمرار الدوران يلتف الخرطوم إلى أعلى .
ويحدث ذلك فى الفراشات وأبى دقيق وتتغذى هذه الحشـرات فى الطـور الكامـل على رحيق الأزهار والسـوائل التى تمتصها بواسطة خـرطومها الطويل والذى يتكون من اتحاد خوذتي الفكين الخلفيين .
وتكون الخوذتان باتحادهما أنبوبة تفتح عند المرئ. وفـى هذه الأنواع من الحشـرات قد لا توجد الشفة العليا ولا الفكوك الأمامية وإن وجدت فتكون مضمحلة جدا. وتمثل الشفة السفلـى من هذا النوع من أجزاء الفم بالملمـسين الشفهين فقط والسـطح الداخلـى لكل من الخوذتين به ميزاب وبذلك فعندما تتحد الخوذتان بواسطة الخطاطيف والأشواك الخـاصة تتكون بينهما نتيجة جانب الميزابين قناة الطعا م يصعد فيها الطعام السائـل الذى تمتصه الحشرة وفى حالة الراحة يلتف الخرطوم حـول نفسه كالملف ويمكنه من الالتفاف . وجود دعامة صلبة على الحافة الخارجية للقلنسوة وفى حالة التغذية ينفرد الخرطوم بواسطة دفع الدم داخله ويغمس طرف الخرطوم فى الرحيق أو السائـل وتبـدأ عملية الامتصـاص بمساعدة مضخة عضلية موجودة بمقدم الرأس .
وتنقل الحشرات ذات الفم الماص أثناء تغذيتهـا الميكروبات للأمراض النباتيـة من النبـات المصاب للسليم.

3- أجزاء الفم الثاقبة الماصة ( النوع الثاقب الماص )

أدر عجلة الجهاز حيث يصل خرطوم الحشرة إلى الجلد الموجود على الجهاز وباستمرار الدوران يرتفع الخرطـوم الى أعلـى . وتحـورت أجـزاء الفم فى مجموعات كثيرة من الحشـرات لتصبح قادرة على ثقب الأغشـية الحيوانيـة أو الأنسجـة النباتيـة وامتصاص العصارات المختلفة .
ومن بين هذه الحشرات ما يتغذى على النباتات وأخرى تتغذى على الحيوانات والإنسان . وتناسب أجزاء الفم الثـاقب المـاص مع نوع الغذاء والعائل الذى تعيش عليه مثـال لذلك البعـوض وتتحـور الفكوك وتحت البلعوم و الشفة العليا فى البعوض إلى مشارط حادة دقيقة جدا وتحويها الشفة السفلى على هيئة بوز .
والملامس الفكية واضحة وكبيرة ونامية وأما الملامس الشفهية فتمثل بفصوص مفرطحة صغيرة كالشفيات .
وأجزاء فم البعوض كاملة التكوين فى الأنثى وهى التى لها عـادة امتصاص الـدم . وعندمـا تسعى البعوض لأخذ وجبـة من الـدم.
فإن أول ما يـدل على اقترابها عـادة هـو ( طنينها ) ذو النغمـة العاليـة وهذا يحدث مـن اهتزازات أجنحتـها واقتراب أجزاء الصدر من بعضها .


وعلى كل حال تستقر البعوضة على الجلد بخفة لا يمكـن إدراكهـا وبعد ذلك تجهـز آلتها للعمل فيعمل الفكان العلويان والسفليان المدببان الثقب وتتبعهم بعد ذلك باقـى أجزاء الخرطـوم وقبل أن تثقب البعوضة جلد ضحيتهـا فإنها تتحسسه أولا لتعثر على بقعة مناسبة ناعمة ثم تستعد بعد ذلك خناجرها ( فكوكها ) للعمل بعد ذلك يبدأ لعابها فى الإنسكاب ويقال أن هذا السائل يسبب تهيج الجلد وتورمه بعـد عمليـة الوخز فيعمل ذلك على توارد الدم حتى ترتوى البعوضة . والفكـوك الفمية فى ذك البعوض ليست معدة من حيث تكوينها أعدادا كافيا للثقب .

ومن أمثلة الفم الثاقب الماص

أجزاء فم البرغوت : ـ

وهى من النوع الثاقب الماص بسيط التركيب . ويتغـذى البرغوث على دماء الحيوانات والإنسان . وعند نزول اللعاب قبل امتصاص الدم ينـزل معه الطفيليـات وبالتـالى ينقـل العـدوى للإنسان أو الحيوان الذى يمتـص دمـه ومن الأمـراض التى ينقلها مرض الطاعون .



أجزاء فم ذبابة التبانا: ـ

وهى على هيئة إبر طويلة ورفيعة لثقب الجلد وامتصـاص الـدم ومن الممكن أن تتغذى على دم الإنسان ولكنها فى العادة تتغذى على دماء القرود وتحدث ألم شديد عند إحداث الجـرح لامتصـاص الدم .



4- أجزاء الفم الإسفنجية ( النوع الإسفنجي )

يوجد فى فم الذبابة المنزلية وغيرها من الذباب غير المـاص ومثـل هذه الحشرات تتغذى على الأطعمة السائلة أو تلك التى تذوب مباشرة فى لعابها .
وفيها قد تحورت الشفة السفلى على هيئة بوز قابل للاستطالة فى طـرفه زوج من الأجسـام ( الوسائد ) الإسفنجية كبيرة الشكل هى الشُفيات ويخترقها قنوات كالقصيبات . وتتكـون الأنبوبـة التـى يصعد فيها الطعـام من منطقة الذقن والشفة العليا وفوق البلعوم وتحت البلعـوم ويعمل الأخير كاللسان داخل أنبوبة الطعام .
وفى هذا النـوع لا يوجد الزوج الأمامى من الفكوك والزوج الخلفى مضمحل مختصر ويمثله زوج الملامس الفكية وساق الفك فقـط .
وعندما تتغذى الذبابة على طعام سائل فإن الوسائـد ذات القصيبـات توضع بملامسة السائل وبذا تمتلئ بواسطة الخاصة الشعرية . وتقود جميـع القصيبـات إلى نقطة واحدة بالقرب من فتحة أنبوبة الطعام .
ومن هذه النقطة يشفط السائل إلى المرئ عن طريق أنبوبة الطعام
ويساعد فى عملية الشفط مضخة ماصة تقع فى البوز . إذا تغذت الذبابة على طعام صلب فإن الشفة توضع على الطعـام ويُفـرغ عليها المحلول الإنزيمى ثم يشفط ثانية محملا بالطعام السائل . وعادة إفراغ المحتويات السائلة على الطعام الصلب عند تغذية الذبابة عليه أثر بالغ فى انتشار الأمراض إذ أن هذه السوائل تحوى كثيراً من الميكروبات التى تسـبب أمراضاً مختلفة وبخاصة البكتريا .
وفى بعـض أنـواع الذبـاب الماص كـذباب الإسطبلات وذباب الخيول تتحور الفكوك كمخاريز تمكن الذبابة من ثقب جلد العائل ثم تقوم بشفط دمه بالطريقة الإسفنجية .

أجزاء الفم القارضة اللاعقة ( النوع القارض اللاعق )


مثل أجزاء فم النحلة وغيرها من حشرات غشائية الأجنحة . وهذا النوع من أجـزاء الفم معقد التركيب وهو يشتمل على بعض مكونات ( أجزاء) النوع القارض بالإضافة إلى وجود جزء لاعق يشبه اللسان وفى هذا النوع من أجزاء الفم تكون الشفة العليا والفك الأمامى كما فى أجزاء الفم القارضـة ولكنها تستعمل هنا فى القبض على العدو أو الفريسة ولأعمال بناء وإصلاح الخلية التى تعيش فيها وأما الشفة السفلية فمتحورة لتكون بوزاً لاعقا يشبه اللسان وللبوزبه ميزاب عميق ومغطى بكثافة بشعيرات .
وينتهى طرفه بفص أشبه بالملعقة ويعرف بالشُفية .


وعندما تتغذى النحلة أو أى حشرة أخرى لها هذا النوع من الفم على سوائل متوفرة بكميات كبيرة تصعد السـوائل خـلال أنبوبـة طعـام مؤقتة تتكون نتيجة لانضمام الخوذتين (القلنسوتين) وملمس الشفة السفلى وجار اللسان ثم يغمس طرف هذه الأنبوبة بالسائل ويتحرك اللسان للأمام والخلف فيدفع السائل للداخل فى قناة الفم ويتم ذلك الدفع ( ارتفاع السائل داخل القناة ) بواسطة مضخة عضلية توجد داخل مقدمة الرأس . وفى حالة ما تكون السوائل التى يتغذى عليها الحشرات موجودة فى أماكن ضيقة أو بكميـات قليلة فإن اللسان وحده يقوم بمهمة امتصاص الطعام حيث يصعد بالميزاب أو القناة الممتدة من الشُفية حتى قاعدة اللسان من جهته السفلى .
ويوجد على قاعدة اللسان من الجهة العليا فتحة القناة اللعابية ويقود اللعاب لأسفل بواسطة جار اللسان وبذا يختلط اللعاب مع الطعام ويندفع معه لفتحة الفم .


مع تحياتى

د ربيع أبو الخير
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نمر الرافدين
مشرف عام على اسرة المنتدى
مشرف عام على اسرة المنتدى


ذكر
عدد الرسائل: 4180
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 15146
تاريخ التسجيل: 20/03/2009
هل أنت زراعى: محب للمنتدى
احترام قوانين المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 3:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيك العافيه د . ربيع على هذا التقرير تفصيلي عن الحشرات
سعيد بوجودك معانا وسعيد كمان على مواضيعك المفيده والشيقه
استفدت كثير من موضوع بارك الله فيك
وسملت ودمت بكل ود لا ينقطع

تقبل مروري

تحياتي

نمر الرافدين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 4:13 am

أشكرك أخى الفاضل على مرورك القيم فى صفحاتى المتواضعة الذى يزيدها بريقا و أتمنى من الله أن يكون هذا فى ميزان حسناتنا
تقبل تحياتى
د ربيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت فلسطين
مشـرفـــــة المـواضيــــع العامــــة
مشـرفـــــة المـواضيــــع العامــــة


العمل/الترفيه: مشرفه اجتماعيه
انثى
عدد الرسائل: 1873
العمر: 35
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 7816
تاريخ التسجيل: 10/03/2009
هل أنت زراعى: محبه للمنتدى
احترام قوانين المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 4:24 am

الله يجزيك كل خير د ربيع على الافاده


تحياتي ليك

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد سراج
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: مدرب لياقة بدنية
ذكر
عدد الرسائل: 172
العمر: 27
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 1921
تاريخ التسجيل: 23/11/2010
هل أنت زراعى: محب للمنتدى
احترام قوانين المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 6:22 am

مشكور د/ربيع علي الافاده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 7:40 pm

شكرا أختى الفاضلة بنت فلسطين على مرورك الذى أنار صفحتى
لكى تحياتى
د ربيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت ديسمبر 04, 2010 7:42 pm

الأستاذ الفاصل أحمد باشا سراج
دمت سعيدا و أشكر لك مرورك الطيب و بصمتك الب راقة فى صفحتى
تحياتى لكم
د ربيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسين عامر مهاوي
عضو
عضو


العمل/الترفيه: موظف
ذكر
عدد الرسائل: 1
العمر: 43
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 1354
تاريخ التسجيل: 17/03/2011
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   الخميس مارس 17, 2011 1:45 pm

اقدم شكري الجزيل لدكتور ربيع على هذا التقرير الشيق عن الحشرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   الجمعة مارس 25, 2011 6:09 am


الاخ الفاضل حسين


د ربيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م.حنان بيلونة
نائب المدير
نائب المدير


العمل/الترفيه: مهندسة زراعية
انثى
عدد الرسائل: 1177
العمر: 41
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 5973
تاريخ التسجيل: 21/02/2009
هل أنت زراعى: مهندسة زراعية
احترام قوانين المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   الجمعة مارس 25, 2011 4:14 pm

ماشاء الله
شكرا لك و بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اللهم اغفر لي و لوالدي و ارحمهما كما ربياني صغيرا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   السبت مارس 26, 2011 12:28 am


أختى الفاضالة حنان
أشكر تواجدك المميز دائما فى موضوعاتى



د ربيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهيلة(أم ياسين)
مشرفـــة القســــم الديـنـــــى
مشرفـــة القســــم الديـنـــــى


العمل/الترفيه: معلمة
انثى
عدد الرسائل: 2724
العمر: 31
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 10563
تاريخ التسجيل: 17/03/2009
هل أنت زراعى: محبه للمنتدى
احترام قوانين المنتدى:

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   الإثنين مارس 28, 2011 2:22 am

مشكور د ربيع ع المجهود الجميل وربنا يحميك ويكرمك

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د ربيع
عضو هام
عضو هام


العمل/الترفيه: أستاذ دكتور
ذكر
عدد الرسائل: 176
العمر: 34
الهواية:
مزاجك:
نقاط: 2292
تاريخ التسجيل: 18/11/2010
هل أنت زراعى: مهندس زراعى

مُساهمةموضوع: رد: عالم الحشرات   الإثنين مارس 28, 2011 8:55 pm





أختى الفاضلة سهيلة
شكرا لتواجدك و أتمنى لكى الخير كله


د ربيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عالم الحشرات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التنميـــــــــــــــــــــــة الزراعيـــــــــــــــــــــــــــة  :: -